في غيابك كل شيء يبدو مختلفًا!

لم يعد للألوان رائحة

لم تعد الأزهار مشرقة كما كانت!

لم تعد قهوتي مرّة

وتلاشت كل الأصوات من حولي

ما عدت أميز ملامح الأشياء

..

تغيرت كل التفاصيل بـ صمتك

في غيابك أصبحت لا أشعر بالنبض يزلزل أضلاعي!

واختفت في غيابك حالة الاضطراب

حالة الشعور المفرط بالأشياء

الفرح الذي يحرك كل شيء

والشوق الذي يهز الشعور

..

أنا من دونك باهتة

هادئة جدًا

وفارغة من الشعور بالحياة أو الموت

..

أنا في حالة رمادية

تفتقر للألوان

الروائح

وطعم الحياة الذي كان يسكنني حين كنت

..

في صمتك تجردت من نفسي

فلم أعد أشعرني

..

يختفي صوتك..

فينتهي كل شيء..

أو يتحول لحالة السكون المميتة حين ترحل !

..

مات الفرح

مات الحزن

مات الغضب

مات الشوق الذي رافقني عُمرًا

وكل التفاصيل التي كنتها في حضورك!

..

أنا من دونك شبح لا يغادر منزله الذي كان يسكنه ذات يوم

ينتظر الصدفة التي تجمعه بالحياة!