(١)

اهبط بأنوارك

يا راسمَ البهجة فوق ميدان النياحة

خُذ يدك ضعها على خدّي

خُذ كُل دَمعةٍ نزفت

كوّنها سهماً

وصيّرني ثأراً

أو حرفاً يقارعهم

 

(٢)

سلامٌ أيّها الحَي

بنبض قلبك 

دَمدِم

أمطرها دماً

بـ نون

وما سَطروا

في المدينة

ضِلعٌ يكتب الحياة

يسمّي كُل الأشياء

 

(٣)

يجيء الموتُ 

بيُمناه مِسمارٌ صدئ

يَفقأ عينَ الحياة

يرحل

فتتكسّر أمنياتنا

يرحل

تاركاً أرواحنا

تقارع التَيه

لا تَرى 

لا تُرى

إلا غائبة

 

(٤)

أوقدني لهيباً حارقاً

صمتي وقود

اسكبني جحيماً على ضفاف حيرتي

قُل

كُن

الوريد وشريانه طوعك

أنا من عَشيرة إرثها

نَوْحها

 

(٥)

قُتِل.