ترجمة/ مريم المدحوب

يُقال أن كُلّ شخص لديه كتاب واحد بداخله.

إذا كنت تعتقد أنك جاهز للبدء في كتابة كتابك، فهذا رائع! إذا كان هناك ما يمنعك، فلا تقلق. ستساعدك هذه النصائح العشرة على البدء في تحقيق أهدافك الكتابية.

. اقرأ اقرأ اقرأ:
أول شيء يجب عليك فعله هو القراءة. القراءة في المجال الذي يروقك والذي لا يروقك! كلما قرأت أكثر كلما تطورت بالكتابة. اقرأ لمختلف الكُتاب فهذا سيساعدك كثيرًا، واحرص على بلاغة وإبداع ما تقرأ، لأنه سيؤثر فيك وفي قلمك كثيرًا.

. اكتب لنفسك:
عندما تبدأ، لا تقلق بشأن الآخرين وما يقولون أو ما يريدونه منك، الآن، اكتب فقط ما تريد أنت كتابته، أفرغ كلماتك على  الورق أولاً، ويمكنك تشذيبها وتعديلها فيما بعد، ركز فقط على القصة التي تريد سردها.

. افهم جمهورك من القرّاء:
بعد كتابة المسودة الأولى، يمكنك البدء بالتفكير في التغييرات التي ستحتاج إلى إجرائها من أجل القراء، اجعل كلماتك تتحدث للقارئ، حتى ولو كنت تكتب لشخص واحد فقط.

4. كن ثابتًا:
إذا كنت تريد حقًا أن تصبح كاتبًا، فستحتاج إلى التدريب كثيرًا، إذ يجب عليك أن تكتب كل يوم، حتى لو لم تكن سوى بضع كلمات في اليوم الواحد، فأنت تمرّن يدك وتقوي مهارتك وقدرتك وتصبح كاتبًا أفضل مما أنت عليه.

5. اجعل القارئ يشعر بشيء:
سبب إقبال القرّاء على قراءة القصص والروايات هي أنها تجعلهم يشعرون بشيء ما، قد يكون هذا الشعور شعور فرح، شعور غضب أو حتى إرهاب! مهما كان الشعور المتولد من جرّاء القراءة احرص على أن تولّد هذا الأمر في نفوسهم حتى لا يشعرون بالملل من قراءة كتاباتك، فإحساس القارئ بالملل هذا يعني أنك لم تستحوذ على اهتمامه.

6. حافظ على زمن السرد، اختر زمن الفعل والتزم به:

بصرف النظر عما تريد كتابته، اختر صيغة فعلية واحدة واثبت عليها، لأن عملية التنقل بين الأزمنة الفعلية مربكة للكاتب قبل القارئ. مثال:
كنتُ أعمل في المتجر معظم الأيام، أنا مشغول حقًا ولا أستطيع مواكبة الزبائن.

لا تربك القارئ بالتنقل المفاجئ في الأزمنة.

7. ابحث عن المساعدة عبر الإنترنت:
إذا كنت تبحث عن مساعدة بشأن قواعد اللغة، أو الكلمة الصحيحة، أو مجرد بعض الإلهام العام، فستجدها على الإنترنت. ليست كل المصادر مفيدة، لذلك يجب أن تكون دقيقًا بشأن ما تستخدمه إذا كنت ذكيًا، يمكنك الحصول على الكثير من المساعدة، فهناك الكثير من المقالات المشحونة بأدوات وإرشادات الكتابة التي يمكنها أن تمنحك التطور والارتقاء.

8. ربط القارئ من البداية:
بصرف النظر عما تكتبه، تحتاج إلى ربط القارئ مباشرةً من البداية، فإذا شعر بالملل منذُ الصفحات القليلة الأولى، فلن يندفع للقراءة حتى نهاية القصة.

9. التدقيق والتحرير:
قد يكون لديك محرر في وقت لاحق، ولكنك لا تزال بحاجة إلى تدقيق وتحرير كتابتك، إذا كنت بحاجة إلى بعض المساعدة في هذه العملية، فيمكن أن تعرض ما كتبت على أصحاب الخبرة وحتّى أصدقاءك أصحاب الأقلام الجيدة.

10.استمتع بالكتابة:
أخيراً، انظر إلى الكتابة كعملية ممتعة، هل هناك شيء أكثر متعة من إنهاء نص؟ لا أعتقد ذلك.
استمتع بعملية الكتابة، وستندفع إلى القيام بذلك يوميًا.
ستساعدك هذه النصائح في أن تصبح كاتبًا، وأن تنشئ المخطوطة التي طالما حلمت بكتابتها.

الآن اخرج هناك واكتب هذا الكتاب الذي بداخلك، لا تعلم قد تصبح كاتبًا كبيرًا في عالم الأدب.