• هل أتاكَ حديث موسى ؟

و أنتَ قاطنٌ حِراء كظيم ،
جوّابٌ في جيد السّماء ،
مُرتادٌ أكنَّة الانبتال ..
أينَ إيناسُ القَبس ؟

ثّم إذ اصطكّت رواسي البيت العتيق
و انفرجَ النّور من رحمها ،
فهاتيكَ محمّدٌ
كفّك
و عصاكَ
و البيّنات الدّمغى ..

ذا هارون الخَبر ..
يُمتشنُ من مغمد الجبروت
صمام يجندلُ أعلاها بمفرد ..

و كأنه الغضا ..
يورفُ الظل على الورى ما اعتدلوا
و إذا ما غَضب الله استعر

و النّجم إليه كالجَوْد ،
يغدقُ حجره ..
كشيّة عصماء ..
تشهد أن لا ولي إلا هو

ذاكَ وزيرك .. و شمسُك ..
يُدحض ظلماءَ اللّيالي ..
و طواغيتها من فرعون أو أبعدها غوراً في الغيّ ..