١- بضمانهِ الجناتِ معنى استوطنا

بخٍ لمقتني الضمانِ بما اقتنى

٢- إن كنا نستوفي جمالاً كاِملاً

أنّى لشعرٍ بعدها أن يُوزنا؟

٣- إن جئتُ بالكلمِ الجميل نقصتهُ

ألجاهلٍ في قولهِ أن يُحسِنا؟

٤- وإذا نقصتُ من الكلامِ ظلمتهُ

و عدمتُ في هذا القصيدِ المعدنا

٥- إن قلّت الكلمات عذراً سيدي

فلربّ قلّ العقل في أن يفطنا

٦- و إذا وجدت من الشعورِ زهادةً

روّيتُ قلبي كي يمد الأغصنا

٧- تُلمِذتُ بالعلمِ القويم لديكُمُ

فأجبتهُ فيما طواهُ و قد ثنى

٨-الزهدُ من أسمى الصفاتِ تقلداً

و بخستُ في زهدِ الوداد الموزنا

٩- كالشمسِ إن كل الشموس منيعةً

وتطل بدراً كي ينيرَ المَوهِنا

١٠- كالدرِ يا أُنس النفوسِ و غوثها

و دوائها في كشفِ أسباب الضنى

١١- ما جاء في قلبِ الرزايا امرءٌ

إلا بسطتَ له فؤادكَ موطِنا

١٢- و إذا تراهُ يبثُ من إعصارهِ

هدّأتَ هذا الموج كي لا يَطعنا

١٣- في القلبِ يا سلطان قلبي حاجةً

والموتُ من أرجاءِ روحي قد دنا

١٤-و ربيع عمري قد أُصيغ رمادهُ

فمتى سيستسقي الربيع تلّونا؟

١٥- و متى ستقترب البقاع يسيرةً

ما أقسى أن ينمو بِعادٌ بيننا

١٦-و تمرُ في طولِ الزمانِ مراكباً

أستستقر غداً و تأتي عندنا؟

١٧- فمتى محطات الرحيلِ تُقيلني

و متى ستتجه المراكب نحونا؟

١٨- فالروح أخشى أن تنوء بشدةٍ

و تديم في قيدِ السجونِ المسكنا.