متهم من قبل الجميع بأنه سيء الخلق وقاسي ويتفوه بما لا يفقهه الناس , ويجبرهم على فهمه ومجاراته ,,

هو يقسو من ناحيه, وهم يتهمونه ويكنون له الضغائن من ناحيه أخر .. وقف الجميع يشن الإتهامات والسباب عليه,, لكن لم يسمعوا له,

لم يعطوه فرصه حتى يثبت براءة نفسه..

حاول عبثاً تبيين ذلك لكن لم يفلح. صرخ في فلاء قد خلت من الهواء, وطرحوه خلف قضبان المغضوب عليهم, يخرج صدره ضجيج اشبه بحركة الجيش العرمرم يصل لمسامعهم طنين ذبابه..

حتى المقربين منه, يشعرون أنه مظلوم لكن لا أحد يقف ليثبت برائته,, بل يؤيدون تاره رأيهم على إدانته..

 

أنا ياساده اعتبِروني محامٍ وكله مَن هو خلف القضبان, لن أُحاول تحبيبه إليكم, لكن سألقي بما في جعبتي من ادله التي تثبت برائته وأنتم لكم الحكم..!

الامر الاول:

أن المادة تُدَرّس باللغة العربية والرموز بالانجليزية , فمثلاً المعلم يقول : القوة تساوي التسارع في الكتلة ويكتب على الصبورة f=am , الطالب مع كثرة القوانين يتعسر عليه الحفظ,, ” لأن المادة فهم وليست حفظ حتى القوانين”.

فلو أُعلِم الطالب ودُرِس أن : f=force , a=Acceleration ,m=mass ,,في هذه الحالة يقل العبء

 

الامر الثاني :من اين اتى القانون؟؟

في أغلب الأحوال يشتغل نظام الطوارئ في عقل الطالب غيضاً وتنتفخ اوداجه وسؤاله يتردد من بين اسنان مطبقه:”من وين جا؟ كيف صار ؟”!!

هذه النقطة تعتمد بشكل رئيسي على المعلم ,بأنه يشرح من اين جاء.. هو شي بسيط لكنه يُرَسِخ القانون وديناميكة المادة بأكملها في الذهن.

على سبيل المثال ..المعلم : القوة هي التسارع في الكتلة

الطالب : كيف ذلك استاذ؟

المعلم : هو هكذا عزيزي<احفظ معي> “ويحرك يده بحركات بهلوانية كأنه يدفع شيء”: القوة هي التسارع في الزمن ..!

لماذا أحفظ ؟ أهي قصيدة أدبيه؟ , أفهم من اين اتى القانون بعدها سيتكفل عقلي العزيز بحفظها وبشكل سلس..

فلو مثلا قال :”القوة هي الكمية والإتجاة لسرعة الجسم المؤثر على الكتلة مع الزمن المستغرق ” يسهل الفهم

 

الامر الاخير والاهم :الصورة التي ترزح في العقل الباطن عن المادة_صعب ,غير مفهوم, تراهات مجانين,نضوج تفاحة نيوتن ونحن نأكلها, تخريف وعربدة اينشتاين ونحن من يتحمله ..!

الفكرة تتوارثها الاجيال , نرى الطالب يخشى المادة قبل ان يدرسها, أو يتصفح الكتاب مع هبوب الرياح عليه,فيذعر من الصور التي لم يعتد عليها ,فلقد اعتاد على صورة الحمامة المحبوسة في القفص ,وهند تسرق الصدقة من تحت وسادة امها “لا أعلم لماذا تضع ام هند الصدقات تحت الوسادة !”

وأعظم من ذلك المعلم حين يقول : المادة مافيها يمين يسار ,دسمه ,وتحتاج تركيز وحفظ لا تستهينون فيها !!

 

سأحكي لكم قصتي مع قياس الضغط الجوي “البارومتر”

اربع سنوات كي افهم كيف يعمل وكيف يصعد الزئبق في الانبوب الزجاجي

3سنوات الثانوية قص لصق من هذا الكتاب إلى ذاك الكتاب, كيف حدث هذا؟ هو هكذا يقلب “تورتشيللي” الانبوبة فيرتفع الزئبق ,(سبحان الله)

في الجامعة فتحت كتاب اساسيات الفيزياء للمؤلف بوش ,الذي يقبع على احد ارفف مكتبة المنزل ..

قال وبكل بساطة :

وعاء الزئبق يتوزع عليه الضغط الجوي بشكل متساوي عند وضع الانبوبه المغلقة من اعلى يتغير ضغط الزئبق المحصور داخل الانبوب لأن لايصله الضغط حتى يكاد ينعدم فيزداد دفع الزئبق ذو الضغط العالي للزئبق ذو الضغط المعدوم فيرتفع الزئبق في الانبوبة

 

أما لماذا يُستخدم الزئبق عن غيره من السوائل فهذا موضوع خاص !!