ذُعر

ذُعر     نهرانِ من قلقٍ وذُعرِ يتشابكانِ بألفِ نَهْرِ   ويُقبِّلانِ فمَ القصيدةِ قبلَ أحجيةِ التَّعري   تمتدُ بينَهما الوساوسُ والتوجسُ مِثلَ جسْرِ   وأنا أنا.. المرآةُ تُظهِرُ أنَّنِي كالوهمِ أَجْرِي!   أنا مؤمنٌ بالباءِ قبلَ حلولِهِ في أيِّ سرِّ   أنا مؤمنٌ.. لكنني أحتاج فاتِنةً لصدري..   لمَّا مرَرْتُ على الفراغِ وجدتُني أسعى لقبري   نبتَ المجازُ كناقةٍ أقدامُها نبتت بِبَحرِ!   أتَتْ القيامَةُ.. لم تجدْ أحدًا فصارَتْ عشَّ طيْرِ   وهناكَ.....

متابعة القراءة ذُعر

0 1دقيقة

ألمٌ توشح بالأمل

لك سيدي سجدت جميعُ مفاصلي و إليك دمعي سال باستحياءِ قد لون الذنبُ العظيمُ خصائلي فأتاك يلتمِسُ الخلاص دُعائي تسعى إلى دمع العيونِ مشاكلي ويطوفُ كُلُّ الحُزنِ حول بكائي وكأنهُ يهوى...

متابعة القراءة ألمٌ توشح بالأمل

0 أقل من دقيقة

كَنَهْرٍ يَعْدِلُ مَيْلَ الظِّل

كَنَهْرٍ يَعْدِلُ مَيْلَ الظِّل عُرْيُ الضَّبَابِ وَوَجْهٌ مَا .. وَأَسْئِلَةُ عَبَرْتُ كالرِّيحِ والأَسْمَاءُ أَمْتِعَةُ عَبَرتُ.. كانَ الصَّدى فِي الدَّربِ يَشْردُ منْ صَوتِي ويَركضُ خَوفًا وَهْوَ يَلْتَفِتُ لَمَحْتُ.. لا شَيءَ غيرَ الشَّمسِ...

متابعة القراءة كَنَهْرٍ يَعْدِلُ مَيْلَ الظِّل

0 أقل من دقيقة

لكنَّني مُتُّ..!

“لكنَّني مُتُّ..!” مَررتُ على الموتَى كأنِّيَ لَحْظَةُ ولم يَسْمَعوا صَوتي ولم يَتَلفَّتوا يَصِيحُونَ يَا حيًا لماذا تمرُّنا..!؟ ونحنُ على دُنياكَ في القبرِ نَشمتُ ومذْ عَرِفوا أَنِّي رَحَلتُ.. تلحَّفوا بأَجدَاثِهم نَاموا .....

متابعة القراءة لكنَّني مُتُّ..!

0 أقل من دقيقة

تخرجُ كأنَّكَ داخلٌ فيَ ..

إلى الذي اشتقته داخلي والذي أسميهِ بـ”أنا” ” تخرجُ كأنَّك داخلٌ فيَ” أَنا حينَ متُّ وجدتُكَ وحدَكْ كَأنَّ الحَقِيقةَ تَفرشُ جِلْدَكْ مشيتَ .. وأنتَ بخطوكَ تَنسجُ ثوبَ الضبابِ تُفصِّلُ مجدَكْ تَوقَّفتَ...

متابعة القراءة تخرجُ كأنَّكَ داخلٌ فيَ ..

0 1دقيقة

لا يُشبِهُ الماءَ!

  “لا يشبِهُ الماء” بينَ الفراتِ وطفلٍ ظامىءٍ دمُهُ من يُشبِهُ الوردَ إن شفَّ الندى فمُهُ ظلٌ يفرُّ خيوطُ الضوءِ تُمسِكُهُ من منكبِيهِ لجسمٍ ما تُسلِّمُهُ والماءُ ينتفضُ الرؤيا تمدُّ يداً...

متابعة القراءة لا يُشبِهُ الماءَ!

0 1دقيقة

ما خبَّأتْ مرآةُ الغيابِ

ما خبَّأتْ مرآةُ الغيابِ لأَجْلِكَ لِي للموتِ … يا خوفَك العُذْرِي سَمَعتُ صُرَاخَ النفسِ والروحُ لا تَدْرِي لأجلِكَ فَاضَ البوحُ يا صمتُ ليسَ لي! بأنْ أُوقِفَ النهرَ الذي شاءَ أنْ يَجْري...

متابعة القراءة ما خبَّأتْ مرآةُ الغيابِ

0 1دقيقة

لحظةٌ تغتصبُ الصمت

للسراب الذي تجسَّد لي في آخر المدى (لحظةٌ تغتصبُ الصمت) ظلِّي يُغبِّرُ مرآتي فأَمْسَحُهُ هلْ يجرحُ الوردَ في الرؤيا تَفَتُّحُهُ!؟ ذَاتِي ورائي أنا حدسٌ تَمثَّلَ في صَمتِ الفراغِ فؤادُ الماءِ يشرحُهُ...

متابعة القراءة لحظةٌ تغتصبُ الصمت

0 1دقيقة