يوسف أوال

أمارس القراءة لأحيا, وأحيا لأكتب قصة. وفي رواية أخرى سأكتب ما دمت أعيش, وأعيشُ ما دمت أكتب. صدر لي مجموعة نصوص بعنوان "خلل كبير في صياغة الواقع" ومجموعة رسائل بعنوان "الأجنحة البيضاء" وأنا هنا لنحلق معًا في سماء الأبجدية..