عامة

كي تنجح !

-كي تنجح لاتقل أنا ضعيف !

لاوجود للضعف في هذه الحياة

هنالك أمران : إما أن تكون قويا بما فيه الكفاية كي تخلد نفسك ،أو تكون عابرا لاذكرى له !

– كي تنجح لا تقل سأحاول !

إما أن تفعل الأمر وكلك يقين أنك تستطيع أن تتمه وتنجزه ،أو لاتفعل الأمر من الأساس

– كي تنجح لاتقل مستحيل !

فالإنسان طوال مرحلة طفولته بدءا من سعيه في أن يتوازن رغم تعثر خطاه ،غير مدرك بضحكات من هم حوله وحديثهم أنه لايستطيع .. إلى أن يبدأ بتعلم النطق رويدا رويدا

ثم يبدأ بتجريب كل شيء ،رغم سوء رسمته إلا أنه يتفاخر بها ويعلقها على جدار غرفته ،رغم عدم مقدرته على تريب جمل متناسقه إلا أنه يهدي أمه رسالة ،رغم أنه لايدرك كيف يمسك القلم جيدا إلا أنه يحاول التفنن بخطه ،رغم أنه لايعرف كيف يصنع هديه إلا أنه قادر على أن يفاجئك ويرسم على وجهك الإبتسامه

رغم أنه لايعرف أي شيء ،إلا أنه يبذل جهده في صنع كل شيء

ثم يبدأ مع تقدمه في العمر بخلق شيء في داخله يسمى بالمستحيل ،ويضعه مبررا لكل فشل يمر به

– كي تنجح لاتستمع لحديثهم !

لاعليك من أي شخص يخبرك أنك لاتستطيع الوصول ،ربما كان هو يسعى في نفس الطريق لكنه لم يستطع أن يصل ،فلم يرد أن يراك هناك واقفا على القمه !

ربما يكون حاسدا أو كارها ،يتفنن في اختيار الجمل الجارحه كي يحطمك .. ربما يكون أي شيء يسعى لأن يعيق تقدمك فقط

أن تسعى في سبل النجاح يتطلب منك روحا لايتواجد اليأس بداخلها ،أن تكون لك أذنا صماء عن كل حديث بأنك لن تصل ،يتطلب منك أن تضع هدفك نصب عينيك حتى لو أضرك ذلك إلى كتابته على ساعدك ومسحه وكتابته يوميا .

– زينب إسماعيل